Sports

يجمع بين قوة ماني ومهارات صلاح.. لويس دياز يترك بصمة فورية في ليفربول وهذه مميزاته | كرة قدم


لا شك في أن الاستقرار والتكيف مع الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، الذي غالبا ما يعرف بأنه البطولة الأقوى في العالم، ليس سهلا إلا إذا كنت لويس دياز لاعب ليفربول الجديد، الذي يجمع بين مميزات نجمي الفريق محمد صلاح وساديو ماني.

حتى مع وجود مجموعة من المواهب الهجومية بالفعل في صفوف ليفربول، فإن المهاجم الكولومبي دياز القادم من بورتو البرتغالي في يناير/ كانون الثاني الماضي كان قادرا على التعامل مع الدوري الممتاز مثل البطة التي تسبح في الماء بسهولة.

ويتميز دياز بأنه يجمع بين مهارات وسرعة صلاح، وقوة وشجاعة ماني، وهو ما جعله يسجل سريعا أرقامه الخاصة مع الفريق، ويضع بصمته الفريدة من نوعها بين نجوم البريميرليغ.

عين كلوب الخبيرة

وتم تجاهل دياز، القادم من قرية ساحلية ريفية على المحيط الأطلنطي، تقريبا عندما كان شابا بسبب بنيته الضعيفة، لكن بعد الإشارة له من قائد كولومبيا السابق كارلوس فالديراما انطلق دياز ولم ينظر للخلف.

وكعادته كان يورغن كلوب مدرب ليفربول أول من تنبه لموهبته وسارع لضمه إلى الفريق، وكانت أول كلماته لدياز لحظة وصوله إلى ليفربول، عندما اعتذر اللاعب الكولومبي عن عدم إجادته اللغة الإنجليزية، “ليس مهما”، قال له ذلك وهو يحتضنه، فالمهم عند المدرب الألماني المردود الذي ينتظره من اللاعب الصاعد بسرعة الصاروخ.

وقال كلوب بعد الأداء الرائع لدياز في الفوز 3-1 على بنفيكا في لشبونة في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء الماضي، “إنه لاعب من طراز عالمي. إنه لاعب كبير حقا. ومن دواعي سروري العمل مع دياز يوميا. أنا أكثر من سعيد بشأن قرار التعاقد معه في يناير/كانون الثاني الماضي”.

وأصر كلوب على أن دياز “بدا بالفعل لاعبا في ليفربول” بعد أسابيع من التعاقد معه، إذ يمتلك اللاعب الشاب (25 عاما) سمة رئيسية معينة ساعدته على الشعور بأنه في منزله.

دياز الأفضل في استخلاص الكرة

ومع تميز أسلوب لعب كلوب بالقوة، بات دور الخط الأمامي مهما في الضغط على المنافس. وبعد عرض مذهل آخر في لشبونة منتصف الأسبوع الماضي، استخلص دياز الكرة في الثلث الأخير من الملعب أكثر (12 مرة) من أي لاعب آخر في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم.

ولم تتمكن قسوة الدوري الإنجليزي الممتاز من منع الجهود الدفاعية لدياز، إذ دخل كان ضمن العشرة الأوائل في استخلاص الكرة في الثلث الأخير بين اللاعبين الذين شاركوا في أكثر من 5 مباريات.

يتميز بالقوة والشجاعة

ومن المؤكد أنه لا تنقصه الشجاعة في أدائه، ويتضح ذلك من وضع رأسه في اتجاه اندفاع روبرت سانشيز حارس برايتون أثناء خروجه من
مرماه في وقت سدد فيه دياز الكرة برأسه نحو المرمى، الأمر الذي أدى إلى ارتطام قوي بين اللاعبين.

كما أنه يتميز بقوة خاصة، إذ إن هذا الارتطام العنيف من الصعب أن ينجو بسببه أي لاعب من الإصابة (وقد تصل لارتجاج في المخ)، إلا إذا كان قويا قوة كبيرة.

وقال آندي روبرتسون مدافع ليفربول عن دياز عقب الفوز على برايتون “منذ انضمامه للفريق، اتضح كم هو مميز”.

الأفضل في المراوغة

وتتمثل الخطورة التالية لدياز في استغلال مهاراته الفائقة، لا يوجد لاعب في ليفربول يراوغ أكثر من دياز خلال 90 دقيقة بالدوري هذا الموسم، في تسجيل المزيد من الأهداف وصنع تمريرات حاسمة لزملائه.

ومع حقيقة أن ساديو ماني ومحمد صلاح وديوغو جوتا وروبرتو فيرمينو جميعهم متوسط عدد أهدافهم في المباراة الواحدة أكثر من دياز هذا الموسم، فإن غيابه ربما متأكد عن التشكيلة الأساسية لمباراة القمة أمام مانشستر سيتي في ملعب الاتحاد بعد غد الأحد.

لكن كلوب لا يخجل من الدفع بالمهاجم الكولومبي خلال المباراة، فقد اعتاد الاعتماد عليه سواء من البداية أو كبديل في المباريات المهمة، رغم امتلاك الفريق بالفعل مهاجمين وهدافين بارزين خلال سعيه للفوز بأربعة ألقاب غير مسبوقة هذا الموسم.

وتشير أرقام وإحصائيات دياز إلى أنه قد يكون من أفضل اللاعبين ليس في ليفربول فقط، بل في الدوري الإنجليزي الممتاز وأوروبا في المواسم القادمة، بعدما يندمج أكثر مع الفريق وتتضاعف ثقته في نفسه بشكل أكبر، مما قد يجعله يتفوق على الجميع.





Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.