News

تنديد فلسطيني باعتداء مستوطنين على كنيسة شرق القدس – القدس


رام الله – “القدس” دوت كوم – أدانت اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شئون الكنائس في فلسطين الإثنين، اعتداء مستوطنين على كنيسة “دير رقاد العذراء” في البلدة القديمة من القدس، داعية المجتمع الدولي للتحرك أمام “انتهاك” المقدسات الإسلامية والمسيحية.

وكان مستوطنان إسرائيليان هاجما الكنيسة واعتديا عليها وألحقا أضرارًا بمحتوياتها أمس الأحد، وجرى اعتقالهما لاحقًا بعد عملية مطاردة من قبل الشرطة الإسرائيلية داخل البلدة القديمة، بحسب ما أفادت الإذاعة الإسرائيلية.

وقالت اللجنة التابعة للرئاسة الفلسطينية في بيان، إن “الاعتداء ليس الأول بل هو سلسلة من ممارسات المستوطنين بحق الشعب الفلسطيني ومقدساته الإسلامية والمسيحية”.

وأضاف البيان أن عدم وجود رادع لهذه “الهجمات المتكررة أصبح سببا في تنامي الجماعات الاستيطانية وتشجيعها على ارتكاب وممارسة أبشع الاعتداءات بحق دور العبادة وتهديد أمن وسلامة مرتاديها”.

وأشار إلى أن العالم أجمع على “دراية كاملة بما تتعرض له دور العبادة في فلسطين سواء من الحكومة الإسرائيلية أو المستوطنين، لافتا إلى أن المجتمع الدولي ما زال يقف “صامتاً ولا يحرك ساكنا أمام هذه الانتهاكات لحقوق الإنسان في ممارسة شعائره الدينية دون أي تهديد”.

وطالب البيان المنظمات الدولية المختصة بما فيها المؤسسات الإسلامية والمسيحية بسرعة العمل لتوفير الحماية للمقدسات، داعيا المجتمع الدولي لتحمل مسئولياته في حماية الشعب الفلسطيني ومقدساته.

يذكر أنه في ديسمبر 2020 تم إحباط محاولة مستوطن إسرائيلي إحراق كنيسة الجثمانية قرب جبل الزيتون في القدس.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.