News

استخدام موسكو الأسلحة الكيميائية “ستبدّل قواعد اللعبة” في الحرب الأوكرانية – القدس


وارسو- “القدس”دوت كوم- (أ ف ب) – أكد الرئيس البولندي أندريه دودا الأحد أن استخدام موسكو للأسلحة الكيميائية خلال غزوها لأوكرانيا “سيبدّل قواعد اللعبة” وسيدفع حلف شمال الأطلسي لإعادة التفكير في النزاع.
وقال دودا لشبكة “بي بي سي”: “إنه في حال استخدم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أي أسلحة دمار شامل، فسيبدّل الأمر قواعد اللعبة كاملة.. بالنسبة للتحالفات”.
وأضاف، أنه سيتعيّن في هذه الحال على حلف شمال الأطلسي، الذي انضمت إليه بولندا عام 1999، التفكير جدّيًا في خطواته المقبلة.
وتابع ،”لأنه عندها سيصبح الوضع خطيرا، ليس لأوروبا فحسب، ليس لجزئنا من أوروبا فحسب.. بل للعالم بأسره”.
وأشار دودا إلى أن بوتين سيلجأ إلى كافة الوسائل وخصوصاً أنه خسر هذه الحرب “سياسياً”، بينما لم يعد عسكرياً قادراً على الانتصار فيها.
وأفاد نقلاً عن تقديرات الخبراء بأن ما يصل إلى خمسة ملايين لاجئ قد يغادرون أوكرانيا خلال الحرب، سينتهي الأمر بنصفهم تقريبًا في بولندا.
واستقبلت بولندا حتى الآن حوالى 1,7 مليون لاجئ منذ الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 شباط/فبراير الماضي.
وقال دودا: “إن أكثر من نصف العدد الإجمالي للاجئين الذين غادروا أوكرانيا باتوا في بولندا. لذا، إذا وصل عددهم إلى خمسة ملايين، فتخيلوا بأننا سنستقبل 2,5 مليون”.
وأضاف، “يصعب علي تخيّل الأمر. لذا نحتاج إلى الدعم هنا على الأرض. نحتاج إلى مساعدة مالية”.
والأحد، اقتربت الحرب من الحدود البولندية مع مقتل 35 شخصاً وإصابة 134 بجروح في هجوم روسي على قاعدة عسكرية في يافوريف في غرب أوكرانيا، على بعد حوالى 20 كلم عن بولندا.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.

close